لا نرحب بوجود الغشاشين في Call of Duty®: Warzone

إليكم الإجراءات التي نتخذها حيال ذلك [تم التحديث في 14 أبريل].

by Call of Duty Staff on April 14, 2020

الغش في الألعاب سلوك مرفوض قطعًا. Warzone لا تتهاون مع الغشاشين. إليكم ما نفعله بهذا الخصوص.

نحن نأخذ كل أشكال الغش على محمل الجد، فإن أحد أهم أولوياتنا هي المحافظة على مستوى لعب عادل لكل اللاعبين. وهذا نطاق كنا نعمل عليه بشكل مكثف، لكنه ليس شيئًا بوسعنا مناقشته دومًا بصورة علنية. 

لقد كنا نطبّق الحظر على الحسابات منذ أول يوم لإطلاق Warzone. أصدرنا حتى تاريخ (13 أبريل) أكثر من 70,000 حظر دائم في مختلف أنحاء العالم.

استعملنا عددًا من البرامج كي نكافح كلًا من الغشاشين وموفري برامج الغش.  

·      تراقب فِرقنا الأمنية الأوضاع على مدار الساعة للتحقيق في أمر البيانات وتحديد المخالفات المحتملة. 

·      تراجع الفِرق كل برامج الغش والاختراق الممكنة، يتضمن ذلك معرفة استعمال برامج مساعدة التصويب وبرامج رؤية ما خلف الجدران والمزيد.

·      نحن نعمل على تحسين نظامنا الخاص بالتبليغ عن الغش المحتمل داخل اللعبة. ثمة خطط تجري حاليًا لتبسيط واجهة المستخدم مما يسمح لتجربة تبليغ أكثر سلاسة.

·      بالنسبة لكل التبليغات التي يتم تلقيها داخل اللعبة، فيتم تحليلها وتصنيفها بناء على البيانات الأساسية.

·      بمجرد اكتمال التحقيقات، سنواصل العمل بأقصى سرعة ممكنة لتطبيق الحظر.

في المستقبل، نهدف إلى توفير إحصاء دوري بخصوص أجدد عدد من مرات الحظر التي تم تطبيقها، كما يتطلب الوضع.

لمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة إجراءات الأمان والتنفيذ في Call of Duty: Warzone.

ببساطة، الغش غير مسموح به. نعلم أنه إن كان هنالك حل وحيد لمكافحة الغشاشين، فهو العقوبات على مدار الساعة. لا تقلقوا، نحن ملتزمون بتقديم تجربة ممتعة وعادلة للجميع.

نتطلع لمشاركة مزيد من التحديثات هنا.

شكرًا لمتابعتكم.